الرئيسية - الاخبار المحلية - وردنا الآن .. قوات طارق تنتشر في مناطق كبيرة بالعاصمة عدن وسط توقعات بإندلاع مواجهات عنيفة مباشرة والإنتقالي يتوعد : سنعتقل طارق عفاش
وردنا الآن .. قوات طارق تنتشر في مناطق كبيرة بالعاصمة عدن وسط توقعات بإندلاع مواجهات عنيفة مباشرة والإنتقالي يتوعد : سنعتقل طارق عفاش
الساعة 03:13 مساءاً


 

ا الآن .. قوات طارق تنتشر في مناطق كبيرة بالعاصمة عدن وسط توقعات بإندلاع مواجهات عنيفة مباشرة والإنتقالي يتوعد : سنعتقل طارق عفاش أفادت مصادر محلية، اليوم الخميس 12 مايو 2022م، بإنتشار قوات جديدة تابعة لطارق عفاش في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي اليمن. وأوضحت المصادر بأن إنتشار القوات المسلحة الجديدة جاءت بعد ساعات قليلة من وصول تعزيزات عسكرية لعضو المجلس الرئاسي إلى معسكر طارق في بئر أحمد، قادمة من محافظة لحج. وأكدت المصادر أن عدد من الأطقم العسكرية التابعة لصالح، انتشرت في شوارع مديرية صيرة، بالقرب من قصر معاشيق. وتأتي هذه التعزيزات، في ظل تحشيدات عسكرية متبادلة بين الفصائل الإماراتية بالعاصمة المؤقته عدن، التي تشهد توترا غير مسبوقا خلال الآونة الأخيرة، ما ينذر بمواجهة مباشرة مرتقبة بينها. حيث قال أركان حرب اللواء دعم واسناد التابع للإنتقالي، معين المقرحي، في تصريحات إعلامية ، إن قواته لن تتردد في اعتقال طارق عفاش في حال استمر بنشر قواته بالعاصمة عدن. من ناحية أخرى، اتهم مصدر عسكري، طارق عفاش بإثارة الفوضى الأمنية وإنتشار الاغتيالات بشكل غير مسبوق لإقلاق السكينة العامة . وقال المصدر إن طارق عفاش هو وراء الفوضى الحاصلة في العاصمة عدن خلال الأيام الماضية. مشيرا إلى أن الأخير قام بنشر مجنديه في العاصمة عدن لإحداث الفوضى. وأكد المصدر أن ظاهرة القتل والاغتيالات التي انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية هي ضمن مخطط طارق عفاش للسيطرة على عدن. وكانت قوات طارق عفاش قد انتشرت في مديرية خور مكسر، في مؤشر على فقدان قوات الإنتقالي زمام الأمور في هذه المديرية الاستراتيجية لصالح أبرز خصومه. وقالت مصادر محلية في مديرية خور مكسر، والتي تضم أهم المنشآت الحيوية وعلى رأسها المطار، إن قوات عسكرية ضخمة تابعة لطارق صالح التي تتخذ من معسكر بدر مقرًا لها، انتشرت بشكل مكثف في المديرية. وأضافت المصادر أن منشآت ومقرات وفنادق أخرى في المديرية انتشرت فيها قوات هاشم الأحمر وأماكن أخرى انتشرت فيها قوات سلطان العرادة محافظ مأرب. وأكدت المصادر أن المئات من عناصر القوات المشتركة التي يقودها عضو المجلس الرئاسي طارق عفاش. انتشرت، في عدة مديريات في العاصمة المؤقتة عدن، على رأسها خور مكسر، والبريقة، وكريتر. كما أن هذا الانتشار تزامن مع وصول قوات أمريكية إلى عدن، إضافة إلى بدء لجنة حكومية الترتيب لهيكلة قوات الانتقالي الأمنية مستعينة بخبرات القوات الأمريكية، ودمجها بالقوات القادمة إلى العاصمة المؤقتة عدن. وتصاعدت مخاوف قيادات فصائل أمنية في الإنتقالي الجنوبي، من استغلال مخطط هيكلة قواتهم الجديد، وفتح عدن للقوى المناهضة للمجلس والسيطرة على المدينة. وتأتي عملية تسليم العاصمة عدن لقوات طارق عفاش، في إطار مخطط التحالف لتقليص نفوذ المجلس الإنتقالي في أبرز معاقله، تمهيدا لإزاحته بشكل نهائي من المشهد.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة