الرئيسية - الاخبار المحلية - وردالان..اصوات المعارك تدوي بقوة في مديريات محافظة إب وسط تقدم جديد للقوات المشتركة
وردالان..اصوات المعارك تدوي بقوة في مديريات محافظة إب وسط تقدم جديد للقوات المشتركة
الساعة 11:47 مساءاً


 

أحد السكان القاطنين بالقرب من مركز مديرية الفرع التابعة لمنطقة العدين التي تضم اربع مديريات في محافظة إب (وسط اليمن)، سماع أصوات المعارك بين القوات المشتركة والمليشيات الحوثية، بشكل واضح. وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لدواعي أمنية، كون المحافظة لا تزال تحت سيطرة المتمردين، أنه سمع دوي انفجارات وأصوات الأعيرة النارية المستخدمة في معارك القوات المشتركة المتقدمة ضد المليشيات الحوثية باتجاه العدين. واضاف أنه سمع بمعية العشرات من السكان في مركز الفرع، أصوات المعارك مساء الأحد، بشكل كبير.. لافتاً إلى ارتفاع معنويات الأهالي مستبشرين بقدوم القوات المشتركة لتحرير مناطقهم من المليشيات الحوثية. وتعد العدين من أكبر مناطق محافظة إب في وسط اليمن، وتقع شمال غرب المحافظة، تبعد عنها بحوالي (40) كم، وتضم أربع مديريات هي العدين، الحزم، الفرع، مذيخرة. وفي سياق متصل، واصلت وحدات من القوات المشتركة تمركزها على أطراف مديرية العدين التابعة إداريا لمحافظة إب، بعد تقدمها في وادي نخلة ومفرق العدين. وأحرزت القوات المشتركة، تقدمات ميدانية في جبهات الساحل الغربي، في إطار عملياتها العسكرية جنوب شرق الحديدة، وفي غرب تعز، تمكنت خلالها من تحرير مواقع جديدة، باتجاه مديرية الجراحي في ريف الحديدة، ومديرية مقبنة غرب تعز. وأكدت مصادر ميدانية، تحرير منطقة الرون غرب مديرية حيس، والقريبة من مديرية الجراحي، بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي التي تهاوت على وقع ضربات المشتركة، وفرت عناصرها باتجاه مركز مديرية الجراحي. وفي ذات السياق أكد الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة، في وقت سابق من مساء الأحد، إحراز القوات المشتركة، تقدما جديدا في محور حيس جهة الجراحي جنوب الحديدة بعد ساعات من تعزيز سيطرتها في مفرق ووادي سقم جهة مقبنة غرب تعز وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات الحوثية التابعة لإيران. وأفاد نقلا عن مصادر ميدانية، أن وحدات نوعية شنت هجوما في قطاع غرب حيس تكلل بتحرير منطقة الرون والتباب والمزارع المحيطة بها والتي كانت تشكل أهم الخطوط الدفاعية للمليشيات الحوثية جنوب مديرية الجراحي. وأكد أن منتسبوا القوات المشتركة أجبروا المليشيات بضربات مركزة وخطة محكمة على الفرار مخلفة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر. ولفت إلى تكبيدها خسائر بشرية ومادية و السيطرة على مرابض مدفعية كانت تستخدمها في قصف منازل المواطنين داخل مدينة وضواحي حيس. وأشار إلى أن المليشيات الحوثية تعمدت تفجير مدرسة الرون قبيل اندحارها. ووزع الإعلام العسكري فيديو يوثق جانبا من الاشتباكات وتوغل أبطال القوات المشتركة وانتشارهم وتمركزهم في مواقع المليشيات الحوثية عقب تطهيرها.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة