الرئيسية - الاخبار المحلية - عاجل: دقت ساعة الصفر.. هجوم عسكري بري واسع على دولة مجاورة لليمن وقصف عنيف على عدة مدن والجيش يعلن حالة الاستنفار القصوى ويرفع درجة التأهب ويطالب كل المواطنين بالدفاع
عاجل: دقت ساعة الصفر.. هجوم عسكري بري واسع على دولة مجاورة لليمن وقصف عنيف على عدة مدن والجيش يعلن حالة الاستنفار القصوى ويرفع درجة التأهب ويطالب كل المواطنين بالدفاع
الساعة 01:33 مساءاً


 

ت الحكومة الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، عن تعرض مناطق عدة في إثيوبيا إلى هجوم واسع من جبهة تحرير شعب تيجراي باستخدام المدفعية، ردا علي غارات الجيش الإثيوبي أمس التي خلفت قتلي مدنيين. وقال وزير خدمات الاتصالات الحكومية، ليجيسي تولو، إن “جبهة تيجراي قامت بهجوم واسع في عدة جبهات في مدينتي وتشالي وتشفرا في إقليمي أمهرا وعفر على التوالي”. وكشف الوزير عن مقتل ما لا يقل عن 30 من المواطنين بالمدفعية الثقيلة، لافتا إلى أن الهجمات قد شنت في المناطق المذكورة باستخدام دروع بشرية من الأطفال وكبار السن. وحث الوزير كل المواطنين الذين يقطنون في المناطق التي تعرضت للهجوم “على الوقوف بجانب القوات الأمنية وتفادي التخريب على يد الجماعة الإرهابية والتي تسعي الى تفتيت البلاد”. كما وجه الوزير رسالة الى كل الإثيوبيين، دعاهم فيها إلى تقديم ما يستطيعون من إسهام في سبيل الدفاع عن الوحدة والسيادة وتكامل أراضي الدولة. وتجددت المواجهات في ولاية عفر شمال إثيوبيا بين القوات الموالية لحكومة أديس أبابا ومقاتلي إقليم تيغراي، وفقا لوكالة “فرانس برس” التي أكدت سقوط ضحايا بين المدنيين جراء استخدام أسلحة ثقيلة وشن غارات جوية، وهو ما نفته الحكومة. ورغم نفي الحكومة الإثيوبية، أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، مقتل 3 أطفال في إقليم تيغراي الإثيوبي جراء ضربة جوية أمس الاثنين، على عاصمة إقليم تيغراي. وكان المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، جيتاتشو ريدا، قال إن الجيش الإثيوبي بدأ هجوما بريا على تيغراي، يوم الاثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة