الرئيسية - تقارير - الجريمة البشعة التي هزت محافظة اب ...نداء عاجل للاحتشاد يوم السبت أمام نيابة الاستئناف ...شاهد صور الضحايا
الجريمة البشعة التي هزت محافظة اب ...نداء عاجل للاحتشاد يوم السبت أمام نيابة الاستئناف ...شاهد صور الضحايا
الساعة 11:34 مساءاً
صباح يوم الجمعة 20 اغسطس كانت قرية بيت الكبش على موعد مع جريمة غير مسبوقة ..استخدمت بها الأسلحة الرشاشة من قبل الجناة الذين اقدموا على إطلاق النار بشكل متعمد و هستيري وبدون اي مبرر على أمين محمد علي الكبش وأولاده مأمون ومحمد ومروان وأيمن نتج عن هذه الجريمة المشهودة إزهاق أرواح ثلاثة من الإخوة محمد ومروان وأيمن وإصابة والدهم واثنين آخرين من أولاده هما مأمون وباسم بإصابات بالغة مازالوا حتى اليوم في وضع صحي حرج الجريمة ببشاعتها تتنافى مع ديننا الحنيف وقيم المجتمع اليمني حيث لم يكتفى الجناة بإطلاق النار على المجني عليهم بل إنهم واصلوا إطلاق النار بشكل هستيري ومنع أي شخص من اسعافهم ووصل بهم الإجرام إلى الاعتداء عليهم باعقاب البنادق بعد نفاذ الذخيرة من أسلحتهم ان جريمة بهذه البشاعة تستدعي من كل اليمنين التنديد بها والتعاون مع أولياء الدم في الضغط على كل الجهات المختصة للمطالبة بسرعة ضبط بقية الجناة واتخاذ الإجراءات اللازمة لإحالة الجناه إلى محاكمة مستعجلة بصفتها جريمة مشهودة وبشعة حتى تكون عبرة للجميع وتحول دون تكرار مثل هذه الجرائم حماية للمجتمع لذلك ندعوا الجميع للاحتشاد يوم السبت 18 سبتمبر الساعة العاشرة صباحا أمام نيابة الاستئناف بمدينة اب . تأييدا لشرع الله وحماية للمجتمع من كل المجرمين موقع ( اب برس ) ينشر نص نداء أسرة المجني عليهم " نداء إنساني " إلى كل الأحرار .. إلى كل مسؤول في بلدنا اليمن نناشدكم - بحق الأخوة والإنسانية - أن تقفوا موقفا دينيا وإنسانيا مع أسرة تعرضت لأبشع جريمة إنسانية تمثلت في إبادة جماعية . هذه الأسرة ليست في الكونغو ولا في بورما إنها أسرة يمنية تعيش في محافظة إب قرية الكبش وهي أسرة أمين محمد علي الكبش التي تعرضت لإبادة جماعية وقتل بشع بسبق إصرار وتعمد وعمل إرهابي غير مسبوق ولا معهود في بلد الإيمان والحكمة من قبل المدعو عبدالوهاب عبدالرحمن علي الكبش وأولاده الجميع من اهالي قرية بيت الكبش عزلة الوسط مديرية الشعر محافظة إب حيث أقدم هذا الإرهابي وأولاده المجرمون نبيل و عثمان ومعاذ وسليمان ومعهم آخرون ممن لهم يد وصلة بالجريمة الإرهابية أقدموا جميعا وبلا رحمة أو وازع من دين أو أخلاق أو قيم إنسانية على عمل وحشي بشع مستخدمين الأسحلة المتوسطة بإطلاق الرصاص بشكل هستيري على الأخ أمين محمد علي الكبش واولاده مأمون و محمد ومروان وأيمن نتج عن هذه الحريمة النكراء وهذا الاعتداء الإرهابي إزهاق أرواح الإخوة الثلاثة محمد ومروان وأيمن وإصابة والدهم أمين محمد علي الكبش وولديه مأمون وباسم بإصابات بالغة نقلوا على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج ومازالوا في وضع حرج . ورغم هذا العمل الإرهابي الا أن المجرمين ولم يكتفوا بإطلاق الرصاص حين سقط المعتدى عليهم ارضا بل وصل بهم الأمر الى إطلاق الرصاص عليهم وهم جثثا هامدة على الأرض ومن مسافة قريبة جدا تتراوح بين المتر أو المترين وبعد نفاذ الذخيرة قاموا بالاعتداء عليهم بأعقاب البنادق وهم على الارض بين قتيل وجريح . وعند تدخل الأهالي ممن حضر لإسعافهم وربط جروحهم قام القتلة بمنعهم وهذا يدل على إصرارهم على إبادة المجني عليهم مع سبق الإصرار والترصد. ومن هنا نوجه نداءنا إلى السلطات الأمنية والقضائية بالإسراع في اتخاذ الاجراءات القانونية حيال من تم ضبطهم من القتلة وملاحقة أحد القتلة الفار من وجه العدالة وهو الارهابي المدعو سليمان عبدالوهاب الكبش وكذلك ضبط كل من لهم صلة وعلاقة بالجريمة الإرهابية ومن لم يتم ضبطهم مقدرين الجهود الأمنية التي أفضت للقبض على عدد من الإرهابيين المجرمين ... كما نوجه نداءنا الى كل الحقوقيين والإعلاميين والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني وكل اليمنيين في الداخل والخارج إلى إدانة واستنكار هذه الجريمة الإرهابية والوقوف مع أسرة المجني عليهم الأخ أمين محمد على الكبش وأولاده القتلى والجرحى كي ينال المجرمون جزاءهم العادل والرادع .


 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة