الرئيسية - الاخبار المحلية - مفاجأة .. هروب قيادات حوثية عبر مطار صنعاء في الصفقة الأخيرة مع الرياض .. وصحيفة سعودية رسمية تكشف (الأسباب والتفاصيل)
مفاجأة .. هروب قيادات حوثية عبر مطار صنعاء في الصفقة الأخيرة مع الرياض .. وصحيفة سعودية رسمية تكشف (الأسباب والتفاصيل)
الساعة 08:37 مساءاً

 

كشف مصدر يمني في صنعاء عن قيام الحوثيين باصدار جوازات وتقارير طبية مزورة لأشخاص من أتباعهم بأسماء مستعارة، وذلك بهدف تسهيل تهريبهم للخارج والقيام بعدة مهام.  

 

اخر الاخبار

شاهد إيران تعلن قصف القواعد الأمريكية في السعودية والإمارات وأمريكا ترد فورًا.. ماذا يحدث الآن؟

 

 

قضية هزت مصر.. قتل أمه بسبب عبارة “اللي عنده معزة يربطها” والتحقيق كشف قصة العلاقات الجنسية مع شباب المنطقة

 

عاجل مجتهد يكشف أسرار ومعلومات خطيرة قبل قليل عن محمد بن سلمان ونظرته للدين والسلطة والمال وهذا ما قاله عن المطاوعة والشيطان (شاهد تفاصيل طاره)

هام عاجل السعودية تعلن عن تشكيل تحالف عربي جديد يضم 7 دول وهذه هي مناطق جبهاته وعملياته العسكرية (اسماء الدول)

شاهد ترامب يجن جنونه ويعلن للعالم إنه سيحرق إيران خلال ساعة واحدة وسيجعلها اسواء من العراق وافغانستان

شاهد تحذير روسي مرعب...هذه الدول الخليجية ستزال من الخارطة العالمية لأنها ستتعرض للدمار الشامل وهذا هو مصير السعودية في الحرب بين أمريكا وإيران

 

 

ي ظل الخوف الذي تعيشه السعودية من إنتقام إيران، ناشط إماراتي يكشف عن إعادة تسريع محادثاتها مع قطر

 

 

 
 
 
 
 

وقال المصدر لصحيفة "الوطن" السعودية إن هذه العملية تهدف إلى التضليل والتدليس من أجل سفر العناصر الحوثية عبر مطار صنعاء إلى الخارج للقيام بمهام مناطة بهم تم تكليفهم بها من قبل القيادات الحوثية، أبرزها تحسين سمعته أمام الرأي العالمي.

 

 

 

 

تنسيق مسبق

وبحسب الوطن ، تعمل عصابة الحوثي بتنسيق مع عدد من الدول ولذلك لجأت إلى حيلة سفر عناصرها دون حدوث شكوك حولهم ومعرفة أنهم حوثيون، وإن الجوازات تصدر بأسماء مزورة للتمويه، من أجل القيام بأعمال في هذه الدول وفقا لتنسيق مسبق. 

وأضاف المصدر أن العناصر التي تسافر يدعي الحوثيون أنهم من المرضى أو المصابين في الحرب، والحقيقة عكس ذلك تماما، حيث رتب الحوثيون هذه الخدعة بدءا بنقلهم عبر كراسي متحركة حتى سلم الطائرة والبعض الآخر على عكازات وآخرون تجد الشاش الأبيض يحيط برؤوسهم وأيديهم وأجسامهم كذبا وكل ذلك من أجل تمريرهم وتهريبهم بهذه الطريقة للخارج.

طبيعة المهمات الخارجية

تشرف وزارة داخلية الحوثيين على إصدار الجوازات وتزوير الأسماء ، ويؤكد المصدر أن الحاجة من إرسال هؤلاء الأشخاص للخارج يعود لعدة أسباب أبرزها العمل كنشطاء في الخارج لإثارة الرأي العام والعالمي حول التحالف وتحسين سمعة الحوثيين ودعم موقفهم، والتأثير في الإعلام الخارجي، وقد تم تدريبهم على درجة عالية من التدليس والتضليل والكذب، وصناعة المعلومات المغلوطة.

العمل في منظمات إنسانية

أوضح المصدر أن كل هذا العمل تم بالتنسيق مع الأمم المتحدة بحيث يتم إرسال العناصر الحوثية لعدة دول أوروبية للعمل كنشطاء في المنظمات الإنسانية وذلك لدعم الحوثيين في الداخل اليمني من خلال التقارير والصور والمشاهد المفبركة والمدنسة، والمنافية للواقع الفعلي الذي يعيشه اليمنيون ويعانون منه.

وكشف المصدر أن الحوثيين حرصوا على تهريب عناصرهم عن طريق مطار صنعاء مباشرة وكانوا حريصين على ذلك خشية أن يكشف أمرهم عند سفرهم من مدن أخرى. 

وقال: "هذه الخطوة ليست الأولى التي يمارسها الحوثيون بالتضليل والتزوير، حيث كانت هناك خطوة سابقة مماثلة عندما تم تسفير عدد من الناشطات اليمنيات من جانب الحوثيين لدول أوروبية وبعد ذلك قاموا بممارسة أنشطة لدعم الحوثيين". 

وبين أن معظم من ينخرطون في هذه الأعمال إما إعلاميون أو موظفو منظمات، أو مسؤولون عسكريون، وكلهم من الموالين للحوثيين.

أهداف تهريب عناصر حوثية للخارج :

- العمل كنشطاء في منظمات إنسانية والتغطية على حقيقة الحوثيين الإرهابية

- تغطية جرائم الحوثي وإلقاء اللوم على تحالف الشرعية

- إثارة الرأي العام والعالمي حول التحالف

- تحسين سمعة الحوثيين ودعم موقفهم

- التأثير في الإعلام الخارجي ومغالطة الواقع

- تقديم تقارير وصور ومشاهد مفبركة لمنظمات غربية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة