الرئيسية - الاخبار المحلية - الزبيدي يفاجيء الرئيس هادي والتحالف بشعار جديد للمجلس الانتقالي ويستبدله بصرخة جنوبية تشبه صرخة الحوثي ( صورة للشعار الجديد + تفاصيل الصرخة الجنوبية )
الزبيدي يفاجيء الرئيس هادي والتحالف بشعار جديد للمجلس الانتقالي ويستبدله بصرخة جنوبية تشبه صرخة الحوثي ( صورة للشعار الجديد + تفاصيل الصرخة الجنوبية )
الساعة 07:01 صباحاً

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن ودول الخليج بشكل كبير عبارة “تعرف تقول قيق” بعد ان قالها مواطن عدني للسخرية من أحد افراد الحزام الامني التابع للانتقالي في عدن الامر الذي جعل الجميع يعتبر ان هذه الجملة الشهيرة هي الشعار الجديد للمجلس الانتقالي من باب السخرية منه من قبل ابناء الجنوب انفسهم.
آ 
وبدأت قصة عبارة “تعرف تقول قيق ” عندما اظهر مقطع الفيديو أحد المارين في باص يقاطع المتحدث التابع للحزام الأمني بلغة ساخرة وقال له “تعرف تقول قيق وسط الماء”.

آ وانتشر هذا المقاطع الفيديو بين أوساط الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي ليتصدر هاشتاق #تعرف_تقول_قيق آ ترند اليمن. 

 

اخر الاخبار من الحدث اليوم

وردنا الان نائب رئيس الجمهورية الجنرال الاحمر يباغت الجميع ويقدم استقالته ويغادر الرياض الى هذه الدولة..لن تصدق كيف كان رد الرئيس هادي على الاستقالة التفاصيل

وردنا الان .خبير سياسي اردني بارز يكشف عن الخطوة التصعيدية التالية لاعلان " الانتقالي" ويوجه رسالة للسعودية !

شاهدماذا قال سالم البيض تعليقا على قرار المجلس الانتقالي اعلان الطوارئ والادارة الذاتية في الجنوب؟!

شاهد . أول دولة عظمى تعترف بالجنوب العربي عقب إعلان الانتقالي الانفصال . أول دولة عظمى تعترف بالجنوب العربي عقب إعلان الانتقالي الانفصال

 
 
 
 
 

 

وظهر في الفيديو أحد المارين يقاطع حديث الإعلامي الإنتقالي بلغة ساخرة بعبارة آ “تعرف تقول قيق وسط الماء” وأعتبرهبا الكثير تعبر الرفض المجتمعي في مدينة عدن لمليشيات الإمارات وداعميها.

 

 

تعرف تقول قيقوكانت صفحة عدنية نشرت على الفيسبوك تكملة للمقطع الفيديو والذي يظهر مدى الرد القبيح والعنف والتوحش الذي يمارسه ممن ينتمون للحزام الأمني ضد كل من يعارضهم.

و قال نشطاء يمنيون: أن “#تعرف_تقول_قيق ردة فعل عفوية لأحد بسطاء عدن على أحد الموالين للإمارات في عدن الذي يتباهى بالأمن والاستقرار، فيما كانت هذه الجملة كفيلة باستخراج الإرهاب داخله حتى إنه هدد الرجل بدفنه أي بقتله”.

يُذكر أن قوات الإنتقالي الجنوبي أحكمت سيطرتها على عدن نهاية الشهر الماضي، بعد أن كادت القوات الحكومية أن تستعيدها، ولكن تدخلت المقاتلات الإماراتية وقصف الجيش اليمني، أجبر الأخير على الإنسحاب من العاصمة الموقتة عدن وزنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة