الرئيسية - الاخبار المحلية - "أردوغان" يعلن عن شن عملية عسكرية كبيرة على هذه الدولة العربية
"أردوغان" يعلن عن شن عملية عسكرية كبيرة على هذه الدولة العربية
الساعة 04:58 مساءاً

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، عن خطوات مرتقبة لبلاده في شمالي سوريا ومصير المنطقة الآمنة والوضع في إدلب.
وقال "أردوغان" في تصريح أدلى به، أمس خلال اجتماع مع رؤساء تحرير بعض وسائل الإعلام في إسطنبول إن بلاده تستعد لتحضيرات سيتم تنفيذها في تل أبيض وتل رفعت، مبينًا أنه نقل الموضوع إلى زعماء روسيا والولايات المتحدة وألمانيا خلال مباحثاته معهم مؤخرًا.
وبيّن أن العرب هم أصحاب منبج، وليست التنظيمات "الإرهابية". موضحًا أن العشائر العربية تطالب بتطهير منطقتهم من التنظيم "الإرهابي"، على حد تعبيره.

وقال: "هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها"، وفقا لوكالة "الأناضول".
وتعليقًا على إمكانية إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا مثل هذه المنطقة، أوضح "أردوغان" أن الولايات المتحدة لا تنوي حاليًّا إقامة منطقة حظر طيران في سوريا لشن عملية عسكرية.
وأكد "أردوغان" أنه دعا الزعماء الثلاثة إلى دعم خطوات تركيا في المنطقة لوجستيًّا وجويًّا، وإنشاء بيوت في هذه المناطق (السورية)، يعود إليها السوريون القاطنون في المخيمات ضمن الأراضي التركية.

 

 

 

وأوضح أن الزعماء يوافقونه الرأي في هذه المقترحات، "إلا أنه عندما يأتي الأمر إلى التنفيذ يقولون لا يوجد نقود"، مشددًا على ضرورة أن تصل المنطقة الآمنة إلى عمق 30 إلى 40 كم داخل الأراضي السورية انطلاقًا من الحدود التركية.

وأضاف، أن الولايات المتحدة لمّحت إلى أنها ستُبقي على جزء من قواتها في سوريا بعد الانسحاب منها.

وأشار "أردوغان" إلى أن الإدارة الأمريكية طلبت من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا إرسال قوات إضافية إلى المنطقة، إلا أن هذه الدول أجابت برد سلبي.

وأوضح، أن تركيا لم تر إشارة من الولايات المتحدة إلى نية تنفيذ عملية بالمنطقة، فيما أردف أن بلاده ستعقد اجتماع حول تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، لمناقشة سبل إنشاء منطقة آمنة وأبعادها في البلد العربي.

وعن الأوضاع في إدلب، أكد الرئيس التركي أن بلاده تواصل مباحثاتها مع الدول المعنية، وأن قوات بلاده تواصل وجودها بالمنطقة.

وأكد أن تركيا تنفذ أنشطتها في إطار اتفاقية سوتشي مع روسيا، مبينا أن أنقرة تسعى بكل صدق لتنفيذ مهامها بالمنطقة.

وأضاف قائلًا: "قمنا بإرساء استقرار في تعاون وثيق مع روسيا، في الأوضاع بإدلب. وعلى الرغم من أن النظام (السوري) ينتهك بشكل مستمر الهدنة، إلا أننا نحتفظ مع روسيا بالتفاهم بشأن ضمان الأمن في المنطقة".

وصرح "أردوغان" مع ذلك بأن روسيا يجب عليها "إرغام النظام السوري على الالتزام باتفاقية سوتشي" المبرمة بين موسكو وأنقرة في 17 سبتمبر/أيلول 2018 حول قضية إدلب، فيما أشار إلى أن تركيا تواصل بصدق مهامها العسكرية والإنسانية والقانونية في المنطقة مع "اتخاذنا التدابير اللازمة لمنع حدوث أي عمل".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة