الرئيسية - الاخبار المحلية - مغترب متدين وحافظ لكتاب الله كاملا ..عاد الى منزله ليهشم بساطور رأس زوجته واطفاله الاربعة ويحولهم الى قطع صغيرة من اللحم ( تفاصيل مرعبة )
مغترب متدين وحافظ لكتاب الله كاملا ..عاد الى منزله ليهشم بساطور رأس زوجته واطفاله الاربعة ويحولهم الى قطع صغيرة من اللحم ( تفاصيل مرعبة )
الساعة 04:43 مساءاً

لم يعرف خالد .ف قاتل زوجته وأولاده الأربعة، بأن طريق التنقيب عن الآثار فى صحراء الفيوم، طريق مظلم، ويرمى بصاحبه الى هاوية الضياع.

خالد نشأ من أسرة طيبة ومتدينة بقرية سنوفر بمركز الفيوم، حيث التحق بالتعليم الأزهري استجابة لرغبة والده.

اخبار تهمك : 

 

 

 

 

 

 


 

وتزوج من فتاة متدينة وفاضلة من أبناء قريته منذ حوالي 9 سنوات، أنجب خلالها 4 أبناء، يملأون عليه حياته بكل بهجة وسرور.

وكان يقوم خالد بإعطاء الدروس الدينية للمصلين فى أحد مساجد القرية، وكان أيضا حافظا للقران الكريم بأكمله، بالإضافة إلى قيامه بمساعدة الطلبة الفقراء فى مجموعات التقوية بالمجان، حيث أنه يعمل معلم لغة إنجليزية، وكان فى طريقه لترجمة القرآن الكريم باللغة الإنجليزية، حيث سافر الى دولة الإمارات العربية، وعائد منها منذ 20 يوما.

إلا أن أصحاب السوء استكثروا على هذه السعادة، وأوهموه بالثراء الطائل، وأنه يوجد كنز بإحدى قرى اللاهون بصحراء مركز الفيوم، واستمر معهم فى البحث عن الكنز الغائب دون جدوى، لكنه عاد إليه ضميره، وفاق من غفوته، واستعان بالله من الشيطان الرجيم، ألا أن أصحاب السوء هددوه باغتصاب زوجته، وذبح أولاده الأربعة، إن لم يعد إليهم مرة أخرى للبحث عن الآثار والكنز الوهمى، وخوفا منهم من أن يرشد عنهم أجهزة الأمن بالفيوم.

لم يعط خالد لنفسه وقتا للتفكير، أو أخذ مشورة أحد، ففكر فكرة شيطانية، أن يضع حدا لأسرته، بدلا من أن ينفذ أصحاب السوء تهديداتهم له.

فذهب إلى أحد محلات بيع السلاح الأبيض وأدوات الجزارة بالفيوم، واشترى ساطورا متوسط الحجم، وقام بسنه لدى أحد الحدادين، ونظر لأبنائه عقب تناوله وجبة العشاء معهم، النظرة الأخيرة لهم، وبعد أن قام بأداء صلاة فجر اليوم، واطمأن بأن زوجته وأولاده الأربعة يغطون فى نوم عميق، توجه إلى حجرة نوم زوجته وفى حضنها ابنتها الصغيرة بسنت وانهال على رأس الزوجة والطفلة الصغيرة عدة ضربات على الرأس التى تهشمت تماما، ثم توجه إلى الحجرة الثانية التى ينام بها أولاده الثلاثة، وأعطى على رأس كل طفل منهم ساطور لتتهشم رؤوسهم أمامه، ويغرق الدم كل أرجاء الشقة.

ثم تناول كوب شاى، وتوجه إلى قسم شرطة الفيوم أول ليسلم نفسه للعميد حمدى الواحى مأمور القسم ليبلغه بجريمته البشعة، ويعترف اعترافا تفصيليا بالحادث.

كان اللواء خالد شلبى مدير أمن الفيوم، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد مراد مساعد مدير أمن الفيوم بالحادث.

تبين من تحريات المقدم أحمد الهاين رئيس مباحث قسم شرطة أول الفيوم أن خالد . د (28 سنة ) مدرس لغة انجليزية بمعهد الفتيات الأزهري بقرية الحريشى بمركز الفيوم قام بإبلاغ العميد حمدى الواحى مأمور قسم شرطة ثان الفيوم بأنه تخلص من زوجته واولاده الأربعة، بعد أن ذبحهم بالساطور لتلقيه تهديدات من بعض شركائه بسبب التنقيب عن الآثار بنيتهم بقتل زوجته واولاده الاربعة، فبادر هو بالتخلص منهم قبل تنفيذ تهديدات شركائه في عملية التنقيب على الآثار.

تم القبض على المتهم، وتحرر محضر بالحادث وأحيل إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة