الرئيسية - الاخبار المحلية - مسؤول سعودي بارز يبشر بانفراجة الأزمة مع قطر ويفجر مفاجآت صادمة عن الحرب في اليمن..(تفاصيل هـامة)
مسؤول سعودي بارز يبشر بانفراجة الأزمة مع قطر ويفجر مفاجآت صادمة عن الحرب في اليمن..(تفاصيل هـامة)
الساعة 07:25 مساءاً

أعرب الدكتور صدقة يحيى فاضل، الرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي عن توقعه بقرب انتهاء الأزمة التي بدأت قبل عامين مع قطر.


وقال في رده على سؤال خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية حول توقعاته بشأن الأزمة: "أعتقد أنها تتجه نحو الحل وإنهاء الأزمة، وربما يكون هذا من قبيل التمني، لكن هناك بعض المؤشرات، التي توحي بأن الأزمة في طريقها للحل وبالشكل الذي يرضي كافة الأطراف".

ويأتي ذلك في ظل أزمة خليجية اندلعت في يونيو 2017، حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصارًا بريًا وجويًا على الدوحة بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما ردت عليه الأخيرة بالنفي واتهمت الدول المقاطعة لها بالتدخل في شئونها الداخلية.

 

فيما أعرب فاضل عن توقعاته بإطالة أمد الحرب التي تشهدها اليمن منذ 5 سنوات، وتشارك فيها السعودية دعمًا للرئيس عبدربه منصور هادي. وقال: "نتمنى أن تنتهي الحرب في اليمن الآن وليس غدًا، لكن المؤشرات على الأرض توضح أن هذه الحرب ستطول وهذا أمر مؤسف". 

وتابع: "هذه هي حقيقة، فكل العوامل التي تؤدي إلى السلم أعتقد أنها حتى الآن غير متوفرة، ولذلك أن لست متفائل بنهاية قريبة لهذه المأساة أو الكارثة التي تحيق بالأمة العربية والإسلامية، وأتمنى كمواطن عربي أن تكون هناك نهاية قريبة لهذه المأساة".


من جهة أخرى، شدد الرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي على سليمة البرنامج النووي لبلاده.
وقال: "اهتمام السعودية بالطاقة النووية، ينصب على الأغراض السلمية فقط، رغم أن المملكة دولة نفطية كبرى وتحتل المرتبة الأولي في تصدير النفط للعالم، لكننا نحتاج إلى الطاقة النووية وفقا للسياسة الجديدة، التي تتبعها المملكة وهي تنويع مصادر الطاقة والدخل، وضمن مشروع المملكة لتنوع مصادر الطاقة (الطاقة الشمسية والرياح)، نحن في احتياج للطاقة النووية من أجل الاستخدام السلمي".


وأشار إلى أن "أهم المجالات هو تحلية المياه المالحة وتوليد الكهرباء، فنحن دولة صحراوية في الغالب والماء العذب لدينا شحيح وتزداد الحاجة له يوما بعد يوم، وأفضل الطرق لإنتاج كميات كبيرة من المياه العذبة يمكن أن تتم عن طريق المفاعلات النووية، وفي نفس الوقت سوف يصاحب عملية تحلية المياه عملية توليد الكهرباء، وهذا الاستخدام النووي سوف يجعلنا نصدر كمية أكبر من النفط نتيجة الانخفاض في الاستهلاك الداخلي"

 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة