الرئيسية - تقارير - ثقافة العصبيات لا تصنع تنمية عوض كشميم
ثقافة العصبيات لا تصنع تنمية عوض كشميم
الساعة 11:50 مساءاً

من يشجع على تغذية وايقاذ نفس العصبية ويحذرها بوعي أو بدون وعي  ينطلق   من نرجسية ذاتية مفرطة وكمان مغلقة  وهي بالتأكيد  لا تقرأ  حركة تطور الشعوب غير مطلعة  على  البدايات الاولى  للنهوض  والازدهار الذي عاشته وتعيشه بلدان في الخارطة الإقليمية  على وجه الخصوص ولم تقل في الجزيرة العربية وقارة اسيا ....
انظروا لحجم كثافة الاستثمارات لرجال  أعمال إيرانيين في الامارات فقط كم بلغت  ؟
تحاوزت  ال 15 مليار دولار  .. حركة الانفتاح الذي تشهده دبي فقط تجعلها تتصدر  مؤشر الأسواق في الوطن العربي  في الحركة الملاحية البحرية والجوية ومعظم  القوى البشرية العاملة هما من أصول أجنبية واغلبهم من الهند ولبنان ولم نر من يتبرم من التواجد لجنسيات  متعدد أخرى .

بما في ذلك تواجد جنسيات متنوعة داخل هياكل مؤسسات الجيش والأمن والبنوك وووووو وقطاعات متنوعة ...
انظروا ايضا إلى تركيا  وعلاقة  وطريقة سياستها في حركة الانفتاح على العالم والسوق الا وربية  تجارة مفتوحة  والناس تعيش وتشتغل ..
السعودية نفس الطريقة كان للتجار الحضارم  دور كبير في الاقتصاد السعودي  وتضخمت  تجارتهم بموافقة ورضاء من  مؤسسة الديوان الملكي للعائلة السعودية منذ بداية تأسيس المملكة ..


 

نحن  في حضرموت  تعاني من تركة بغيضة وثقيلة يطحنها الفقر والجوع داخل كتلة سوداء من الحقد  تنتج كل يوم ثلاثة الف طن من  الكراهية المعلبة  اكبر مصنع في الشرق الأوسط ؟؟!!
لا طوروا أنفسهم ولا سمحوا لغيرهم يجي ويشتغل ويساعد في التنمية ولايسمحون  الا لشعار ( حضرموت لنا وليس لغيرنا)؟؟!

يتنازعون فيما بينهم صراع لا يتوقف  مجموعة مع  الجنوب ومجموعة  العصبة ومجموعة بقشان ومجموعة  السلاطين  ومجموعة الجنوب العربي وووووو

صارة  ثقافة ردة الفعل السياسي  مخيمة في عقولهم  بكراهية مفرطة  من كل هذا  الجدران الكئيبة

والتحشيد الموجهة  ضد من يقول كلمة  لمجرد نقد  تتحول  رياح الموجة  بعنف شديد قائلا  الا الكلام ضد جند الله في الارض الحضرمية المقدسة ؟؟!!

يقدسون  ( كتائب جند الله ) حديثة المنشا مع قائدهم الفاتح الاول الذي لم يخطى ولا يغلط ابدا في ايدلوجيا العصبية وجندها ؟؟!؛

ماتبقى من منضومة ومتطلبات  سير الحياة  ليس ضروري  من مشرق الشمس إلى مغربها  ونحن نعيش سقف مرتفع من التوتر  بسبب حرصنا الشديد للحفاظ على جند الله من ان  يمسهم طارى  ...

تتوقف المدارس والجامعة وحركة السير والأسواق بسيط جدا الا تمسوا القائد وجنده ؟؟؛!

هذا الوعي المزيف  مخاطره  لا تتوقف في على نطاق المدينة بل ينتقل حتما إلى القرية الصغيرة ومن ثم يسكن داخل جدران المنازل  ويحل ويستوطن وبيننا الايام ولم يتوقف  حتى تتغير معادلة المسألة وتثير هناك  شراكة حقيقية في المصالح والتبادلات والشراكات العملية والمؤسسية والتجارية  ينظمها قانون  ولا احد أكبر من احد شركات مساهمة حتى لا يكون  المال بيد قبيلة وعوائل واسر مثلما يجري اليوم  وتعززه السلطة الحاكمة  وديتكاتوريتها العسكرية تحت خفايا النغمة العنصرية العصبية وهي تبني مرتفعاتها التجارية  أمام اعينكم ؟؟!!

خلل كبير في ميزان دائرة للمصالح والنفوذ  يخيم في حضرموت واديا وساحلا  ...
استمروا في التطبيل  لانكم تبحثون عن  مصروف يوم ووظيفة  جعلكم تجهلون  اساسات بنية مستقبل اولادكم   بسبب  جهلكم  الشديد ؟؟

وكفى

عوض كشميم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة